OM


البحرين تشارك في البرلمان اليهودي الاوروبي وتتهم ايران بزعزعة الاستقرار

وكالات: 20/05/2012

طالب سفيرا البحرين لدى الولايات المتحدة وبلجيكا اسرائيل بتقديم الدعم لسلطات البحرين من اجل الوقوف بوجه الاحتجاجات الشعبية المطالبة بالتغيير واقامة حكم ديموقراطي، واتهما ايران بزعزعة الاستقرار في المنطقة.
وجاء ذلك خلال المؤتمر المركزي الأول للبرلمان اليهودي الاوروبي الجديد في بروكسل حيث هاجم سفير البحرين في بروكسل احمد محمد الدُرسي ايران قائلا : ان طهران تزعزع الاستقرار في المنطقة كلها.. واعتبر الدرسي انه لا صلة بين ما حدث في تونس وليبيا ومصر من (ثورات الربيع العربي) وبين ما يحدث في البحرين "حيث تآمرت ايران" حسب تعبيره، داعياً المجتمع الدولي الى تأييد بلاده في مواجهتها مع ايران وقال بصريح العبارة ان بلاده تتوقع من المجتمع الدولي كله ومن ضمنه الاسرائيلي ان يقف الى جانبها في مواجهتها الحالية مع ايران.
صحيفة "القدس العربي" قالت في مقال لها، ان السفير البحريني جلس على منصة الشرف ضمن اخرين بينهم واديم رابينوفيتش، من رؤساء البرلمان الجديد، وعضو الكنيست الاسرائيلي زئيف ألكين الذي مثل الكنيست الاسرائيلي، وسفيرة البحرين في واشنطن، هدى عزرا النونو وهي يهودية بحرينية، حيث امتدحت في كلمتها تسامح مملكتها الصغيرة التي يعيش فيها ستة وثلاثين يهوديا.وقالت السفيرة النونو لصحيفة "اسرائيل اليوم": أشعر بأن مكاني اليوم هنا مع البرلمان اليهودي. فهذا منبر مناسب لاثارة موضوع العدوان الايراني، بحسب تعبيرها.
اما عضو الكنيست الاسرائيلي "ألكين" فلم تختلف لهجته الهجومية على ايران عن لهجة السفيرين البحرينيين الدرسي والنونو حيث اكد ان الكلام الذي قيل، في الموقع الذي قيل فيه، يبرهن على ان اسرائيل والبحرين كلاهما على حق حينما قالا ان ايران هي مشكلة العالم العربي، لا المشكلة الفلسطينية، بحسب تعبيره.
مراقبون قالوا ان ما حدث في المؤتمر المركزي الأول للبرلمان اليهودي الاوروبي،يؤكد ان السلطات البحرينية التي تحظى بدعم الولايات المتحدة الاميركية واسطولها الخامس المرابط في موانئها، تسعى الى كسب الدعم الاسرائيلي حول المخطط السعودي لضم البحرين الى السعودية والتي ترمي الى الانقضاض على الانتفاضة الشعبية العارمة المطالبة بالتغيير واقامة حكم ديموقراطي في البلاد.وفي اشارة منهم الى الموقف الايراني الرافض لجميع انواع التدخل في الشأن البحريني، قال المراقبون ان سلطات المنامة وبدعم من الرياض تحاول رمي الكرة في الملعب الايراني لاظهار ان ما يحدث في البحرين من ثورة شعبية هي من تحريك ايراني رغم ان قوى المعارضة اكدت لمرات عدة نفيها التدخل الايراني اضافة الى عدم وجود اي ادلة تثبت ذلك التدخل.وقال محللون سياسيون انهم يحاولون فهم تصريحات السفيرة نونو التي شاركت في المؤتمر المذكور باعتبارها بحرينية يهودية الديانة، ولكن لماذا يشارك فيه السفير المسلم احمد محمد الدرسي، ويطلب مساعدة "اسرائيل" في مواجهة الخطر الايراني؟



'غراب' إدغار آلان بو من الأدب إلى السينما

أجواء داكنة وحياة غامضة ونهاية مأساوية
عبد السلام دخان
2012-05-18
يعود إدغار آلان بو ليثير جدلا حول أعماله الأدبية خاصة منها 'الغراب'، و'القط الأسود'، و'سقوط بيت آشر' ليس في بلتيمور حيث وجد ميتا شريدا مثل أي غريب، وإنما وسط المشهد الهوليوودي من خلال الفيلم الذي أخرجه جيمس ماكتيج صاحب فيلم V for Vendetta ، فضلا عن عمله كمساعد مخرج في عدد من أفلام التخييل العلمي ومنها الفيلم الذائع الصيت' ماتريكس The Matrix الذي أخرجه سنة 1999 الأخوين أندي واكووسكي و لاري واكووسكي.
والفيلم الذي يحمل عنوان أحد أعمال إدغار آلان بو '1809-1849 The Raven ' '، 'الغراب' يحاول أن يعكس المظاهر الجمالية التي ميزت كتابات إدغار آلان بو' الموت، الرعب، الخوف، القسوة، الألم، الظلمة، الألغاز، الترقب، الإدمان.. ارتباطا بمسار حياته القاسي وإدمانه المفرط للقمار وشرب الخمر، والمعاناة مع المرض... متنقلا بين أماكن متعددة مثل فرجينيا وفيلادلفيا، وبين وظائف متعددة : جندي، صحافي.
والغريب أن اكتشاف شعرية إدغار آلان بو لم يكن في موطن ولادته في بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية، بل في عاصمة الأنوار على يد كل من بودلير ومالارميه نظرا لطابع كتاباته المغاير للمألوف والمثير للانتباه سواء على المستوى الدلالة الخصبة، أو على مستوى استثماره للنثر في تصوير مظاهر الاضطراب والشعور بالخوف والقلق والتحول.
وقد وصفه دوستوفسكي ب 'كاشف الزيف ونازع الأقنعة'. وقصيدة الغراب ذات السياقات المتعددة موضوعاتيا وفنيا، خاصة ما ارتبط منها بحالة العزلة واليأس بعد وفاة فاتنته ليونور، تشكل ملمحا خاصا في رمزية هذه القصيدة والأبعاد الفانتاستيكية المرتبطة بزيارة الغراب لإدغار ألان بو والحوار القاسي والجميل الذي دار بينهما. لكن الشريط السينمائي الذي يحمل عنوان هذه القصيدة مركب من مجموعة من أعمال هذا الأديب الاستثنائي في تاريخ الأدب الأمريكي. وبقوم الممثل جون كوساك بدور إدغار آلان بو الباحث عن القاتل. غير أن هذا العمل السينمائي الذي يحمل عنوان أجمل قصائد إدغار آلان بو المهووس بهرش أنفه وهو ما يفسر وضع بو للقطن وزجاجة كولونيا على مكتبه ليوقف نزيف أنفه كلما أكثر في هرشه. إذا كان بو قد اشتهر برواياته الشيقة الممزوجة بحوادث القتل.فان فيلم The Raven الذي يصور جوانب مختلفة من حياة إدغار ألان بو الغامضة في تفاصيل حياته وفي النهاية المأساوية التي جعلته يغادر الحياة عن سن لا يتجاوز أربعين سنة شريدا في شوارع مدينة بلتيمور يتميز بطابع تشويقي على مستوى السرد الفيلمي، وما يتخلله من خلخلة مقصودة على مستوى الإدارك البصري لصور تهيمن عليها الألوان الداكنة والقاتمة مثل عوالم بو المظلمة. وعوالم جيمس ماكتيج تتسم بالقسوة والتوتر المستمرخاصة في لحظات يصبح فيها المشاهد مرتبطا وجدانيا بمصير حبيبة بو، وبمصير القاتل الشرس.ومشاهد الفيلم توحي بالواقعية وهي سمة تميز الروايات البوليسية، غير أنها تتسم بتخييل سينمائي خصب ساهم الميكساج الدقيق في تنوع دلالاته، وفتح أفق انتظار المشاهد على المحتمل والممكن. ارتبطا بالصورة السينمائية التي تبدو مباشرة وبعيدة عن الصنعة المفرطة كما هو الحال في فيلم 'المنشار'، 'Saw' إخراج كيفين غروبرت.
ويشارك الممثل والكاتب جون كوساك الحاصل على نجمة تحمل اسمه في ما يسمى بممشى المشاهير بهوليوود في فيلم 'الغارب' الممثلة أليس إيف.Alice Eve البريطانية ذات الأصول الإيرلندية.
وإذا كان استحضار أجواء القرن التاسع عشر يطرح جملة من الصعوبات على مستوى التصوير.فإن المخرج جيمس ماكتيج وجد خلاصه في شوارع وأحياء بودابيست. وتدور أحداث الفيلم حول جرائم بشعة تحصل في بالتيمور، منها قتل أم وابنتها تماما كما صورها الكاتب إدغار ألان بو في قصصه فيتحول إلى مدان يحاول اثبات براءته غير أن الكاتب يقرر اختطاف حبيبة بو. وهذا الفيلم الذي يتأطر في سياق أفلام الرعب البوليسية يتسم بقوته التشويقية على نحو ما نجد في مغامارات شرلوك هولمز وأفلام ألفريد هتشكوك وفريتز لانغ وآخرها فيلم ، 'جزيرة شاتر' لمارتن سكورسيزي.













U.N. Count of Syria Dead Now at 2,600

As the United Nations announced the appointment of three investigators to look into human rights abuses in the country, it raised its estimate of the number of protesters killed.
Protesters in Sana on Monday called on President Ali Abdullah Saleh to resign.

Yemeni Leader Says Deputy Can Pursue Deal to Transfer Power

The order grants Ali Abdullah Saleh’s deputy the power to negotiate a deal to transfer power, a move that appeared to offer a nod to the government’s opposition without actually meeting its demands.

Iran Will Reportedly Release 2 Jailed Americans

President Mahmoud Ahmadinejad of Iran has said two American hikers jailed for espionage in his country last month will be freed within “two days.”
Prime Minister Recep Tayyip Erdogan of Turkey in Ankara last week.

Premier of Turkey Takes Role in Region

Recep Tayyip Erdogan kicked off a so-called Arab Spring tour as he seeks to enhance his regional celebrity and bolster Turkey’s standing as a potential role model for Arab states.

Iran Accuses Businessman of Bank Fraud

Iranian regulators have frozen the assets of a businessman accused of masterminding a $2.6 billion bank fraud.

Gunmen in Iraq Take Over Bus Filled With Shiite Pilgrims and Kill 22 Men

The bus was filled with Shiite pilgrims traveling through the remote western Iraqi desert on a trip to a holy shrine in Syria.






الشاعرة الامريكية الكبيرة، أليس وولكر: إسرائيل أعظم دولة إرهابية
28/06/2011
وصفت الشاعرة الامريكية، أليس وولكر، إسرائيل، بأنها أعظم دولة ارهابية في العالم، وقالت الكاتبة الحائزة جائزة بوليترز الامريكية الرفيعة، في مقابلة مع مجلة "فورين بوليسي"، إنها كانت في غزة عام 2009، وقضت وقتا طويلا بين ركام مدرسة امريكية دمرها القصف الاسرائيلي، وشعرت بالحزن لأن أمريكا تدفع مالا كثيرا من ضرائب المواطنين للأسلحة التي استخدمتها إسرائيل لصناعة هذا الدمار على الأرض.وتحضر الكاتبة للمشاركة في القافلة البحرية الثانية لغزة، والتي يفترض ان تنطلق الأسبوع القادم، وذلك لحمل المساعدات الانسانية للمواطنين، ولكسر الحصار عن غزة.
تذهب إلى غزة مدفوعة بحس أمومي.. ولتكون شاهدا على الاضطهاد
وعندما سئلت عن السبب الذي دفعها إلى المشاركة في الحملة، قالت إنها كانت في غزة بعد عملية الرصاص المسكوب بفترة قصيرة و"شاهدت الدمار والضرر اللذين لا يصدقان"، وإنها تفهم ما يحدث على الأرض هناك، وكيف تم تدمير نظام المجاري الصحية، وشاهدت كيف تم تدمير الوزارات والمستشفيات والمدارس.. وتضيف أنها مدفوعة للمشاركة بحس أمومي، وامرأة ناضجة وكبيرة في العمر، فالأمر يعود إليها ولغيرها ممن هم في سنها للتعامل مع الوضع والمشاركة فيه، من خلال تقديم الحكمة والفهم الذي تعلموه خلال أيام حياتهم الطويلة، إضافة لأن يكونوا شهودا وجزءا من النضال ضد الاضطهاد كما تقول.. وعن علاقتها مع القضية الفلسطينية، تقول إنها بدأت نشاطها بعد حرب عام 1967، وحدث هذا بعد أن تزوجت شابا يهوديا.
وتقول: "كنا سعداء لأننا شعرنا أن إسرائيل لها الحق في الدفاع عن نفسها من خلال عملية وقائية وضرب مصر.. لم نكن نعرف أي شيء حقيقي عن تاريخ المنطقة"، وتضيف أن هذه البداية أدت بها للدراسة، والتعرف، ومواصلة الاستماع، وملاحقة الأخبار، وتقول إنها حتى في تلك الفترة، قالت لزوجها إنه لم يكن من حقهم الاستيلاء على الأرض، لأنها ليست أرضهم، فقد بدا الأمر ظلما، وبدا غير صحيح، وغير عادل لأمريكا، "لأننا نفكر في إسرائيل من خلال نظرة أسطورية، ومعظمنا نشأ على تعاليم الإنجيل، ولهذا فإننا نعتقد أننا مرتبطون بهؤلاء الناس، ومهما قالوا فهو صحيح، من أن ربهم أعطاهم الأرض، وهذا عدل وواقع."
الفلسطينيون يحاولون استعادة ما انتزع منهم
ولكن الواقع أن "الأرض كان فيها ناس يعيشون عليها، والناس كانوا يعيشون في بيوتهم وبلداتهم ومدنهم"، وعليه تقول إن المعركة كانت "عنهم هم، وهم يحاولون استعادة ما انتزع منهم"، وتؤكد على أهمية أن يفهم الكبار والناضجون، وعليهم أن يقوموا بأفعال من أجل أن يكون لدى الجيل الشاب فهم أحسن وأفضل لما يحدث أمامهم.وعما إن كانت الرحلة لتوعية الناس، الامريكيين، أم لجلب المساعدات لسكان القطاع، أجابت أن القوارب تحمل رسائل، وهي لفت الانتباه إلى أن الحصار لا يزال قائما، إضافة لتوزيع المواد الإغاثية..وعن الموقف المصري الذي خفف من القيود على حركة العبور من وإلى غزة، مما يعني أن قوافل كهذه لم تعد ضرورية، أجابت وولكر أن الوضع ليس كما هو، لأن العابرين إلى غزة لا يسمح لهم إلا بإدخال حقيبتين.. وأضافت أن المصريين فتحوا معبر رفح وأغلقوه، وعليه لم يتم حل المشكلة، مضيفة أن الناس يحبون عادة الحديث عن الأمور الايجابية، لكنه ليس إيجابيا بعد، فقد "أغلقوه، ويقولون حقيبتين فقط، لا يمكنك إصلاح نظام المجاري بحقيبتين."
إسرائيل أعظم دولة إرهابية.. وإرهاب أمريكا معروف في كل أنحاء العالم
وعندما أشارت صحافية "فورين بوليسي" إلى ما قاله سفير إسرائيل في الأمم المتحدة، والذي قال إن "المساعدات الانسانية" هي مبرر خطأ، وإنها مصممة لخدمة المتطرفين، وكلها ينظمها أشخاص لهم صلات مع حماس وغيرها، قالت وولكر: " أعتقد أن إسرائيل هي أعظم دولة إرهابية في هذا الجزء من العالم، وأعتقد بشكل عام أن إسرائيل وأمريكا، من أعظم المنظمات الارهابية هما نفسيهما، ولو ذهبت لغزة وشاهدت القنابل، ما بقي من التي أسقطت، والدمار العام، فلا تملكين إلا أن تقولي <هذا إرهاب>، فعندما ترهبين الأطفال وتجعلينهم يخافون منك، وتسببين الضرر النفسي والعقلي لهم طوال حياتهم، فهذه الدولة إرهابية".ولأن الصحافية احتجت أو اندهشت من وصف الكاتبة لأمريكا بالدولة الارهابية، أجابت وولكر: "قطعا"، لأن إرهاب أمريكا معروف في كل أنحاء العالم، وقالت إن أمريكا قاتلت ضد دول حاولت تغيير حكوماتها، وحاولت بناء أخرى ديمقراطية، وما فعلته أمريكا إلا التدخل كما فعلت في غواتيمالا أو التشيلي.وتقول إن ما هو "غير منطقي، ولا أفهمه، عندما يزعمون في أمريكا إن كل شخص ارهابي، فيما يشعر الناس بالرعب من الطائرات من دون طيار في حرب أفغانستان، إنهم يسقطون قنابل على الأطفال، اليس هذا إرهابًا؟".
المعركة ليست متساوية.. هي معركة بين داوود وجالوت
وعندما قالت الصحافية إن أمريكا وإسرائيل إنهما ليستا وحدها من يضرب بالقنابل، ولكن حماس تطلق الصواريخ على إسرائيل، أجابت الكاتبة أنها لا تدعو أي شخص، وفي أي مكان، أن يطلق الصواريخ، لكن الحرب ليست متساوية، إنها معركة بين داوود وجالوت.. وفي هذه المعركة الفلسطينيون ليسوا جالوت، ولكن داوود، فهم من لا يملكون سوى الحجارة وصواريخ لا قوة لها، وبالمقابل فإسرائيل لديها صواريخ مدمرة..وتنفي أن تكون زياراتها لغزة دعايات لحماس، وتقول إنها لا تقوم ولا ترى هؤلاء الناس "لماذا نريد مقابلتهم؟".. وتضيف أنها لن تصادفهم، لأنها لو استطاعت المرور فستحمل معها رسائل ومساعدات، وتقابل مسؤولين في المنظمات غير الحكومية، وأطفالا ونساء وأطباء: "هذا إن بقي أحد منهم."
ليس كل من يزور واشنطن يرى الرئيس.. ونحن لن نرى حماس
وترد على سؤال أن حماس تدير القطاع قائلة: صحيح، ولكنهم لن يروهم، مشيرة إلى أن كل شخص يزور واشنطن دي سي لا يشاهد الرئيس.. وتقول في نهاية المقابلة، إنها تشعر أحيانا بالخوف، خاصة بعدما حدث في القافلة البحرية العام الماضي، وتضيف أنها إيجابية، وما يهم هو جذب انتباه العالم لهؤلاء الأطفال، وأمهاتهم، وجداتهم، وأجدادهم، وآبائهم، ممن يعانون الظروف اليومية نفسها.. وتقول إنها تعرف شعورهم لأنها نشأت في الجنوب الامريكي، ولهذا تعرف ما هو الإرهاب، فعندما يتم أخذ والدك من البيت في منتصف الليل، وسحله في الشارع لأنه ليس مطيعا لأبيض، فهذا إرهاب، وهذا هو نفسه ما يعيشه الفلسطينيون في غزة اليوم.وتقول إن أي شخص عانى من إرهاب أمريكا، الجنوب يفهمه، ويفهم أن الناس لا يحبونه، ويجب أن لا يعانوا منه في أي مكان على ظهر هذه البسيطة.



السياسة والاعلام في بريطانيا: ميردوخ وفضيحة 'نيوز اوف ذا وورلد'

ابراهيم درويش
2011-07-10
في العدد الاخير من صحيفة 'نيوز اوف ذا وورلد' جاء على صفحتها الاولى 'شكرا لكم ووداعا'، بهذه الكلمات اعلنت الصحيفة التي ظلت في قلب الحياة الصحافية البريطانية مدة 168 عاما، موتها بفضيحة، على خلاف الصحافة في العالم الثالث التي تموت لانقطاع الدعم المادي عنها او لغضب الديكتاتور عليها.
فالصحيفة ربما جاءت وفاتها بقرار ديكتاتوري من مالكها الاسترالي ـ الامريكي روبرت ميردوخ، صاحب اكبر امبراطورية اعلام في العالم التي تمتد اصابعها الاخطبوطية في كل انحاء العالم من الصين الى بريطانيا والساحل الشرقي في الولايات المتحدة، واماكن اخرى من العالم ومنها العالم العربي. ولكن قصة ميردوخ و'نيوز اوف ذا وورلد' (اخبار العالم) وهي طبعة الاحد من صحيفة التابلويد 'صن' هي قصة الاعلامي، التايكون الاسترالي مع المؤسسة البريطانية، وهي حكاية عن تأثير دام اكثر من اربعين عاما، حيث بدأ عام 1969 عندما اشترى الصحيفة من مالكها سير ويليام كار، ومع انه بدأ بعيدا عن المؤسسة في حينها، التي كانت تعني في حينه حزب المحافظين، والكنيسة ومجلس اللوردات، والخدمة المدنية، وقادة الجيش ورجال الصناعة، لكنه انتهى في قلبها وعصبها. فقد تم اختياره لشراء الصحيفة مفضلا على اليهودي الاخر، روبرت ماكسويل الذي انتهى بفضيحة، وعندما مات نقل جثمانه الى اسرائيل، المهم ان ميردوخ في البداية ابتعد عن المؤسسة ربما لانه كان كما قال عام 1976 لمجلة 'فيليج فويس' يحمل عقدة من النظام الذي يعني تقاليد اجتماعية معينة و'كرافتات' وما الى ذلك وهو الذي ابتعد عن كل هذا ومن يعرفه يرى انه لا يتفاخر بتجارته وهو متحدث سهل ولا يهتم بالمظاهر. وقد تأكد موقفه من انه معاد للمؤسسة عندما حصل على مذكرات 'بائعة الهوى' كريستين كيلر التي ادت علاقة وزير الدفاع جون بورفوميو، معها الى غضب المؤسسة، حيث كان بورفوميو يحاول تناسي العار والشنار الذي اصابه، واعتبرت المؤسسة فتح الحديث عنها اهانة لرجل تعتبره منها. ولكن الرجل عوض غضب المؤسسة عليه من خلال تحويله صحيفة 'صن' التي كانت صحيفة خاسرة امام صحيفة 'ديلي ميرور' الى صحيفة التابلويد الاكثر مبيعا في بريطانيا، ومصدرا لتوسيع مملكته الاعلامية، حيث اشترى بعدها 'التايمز' و'صاندي تايمز'، حيث كبرت الامبراطورية واصبحت توزع اكثر من 6 ملايين نسخة في الاسبوع وتصل قيمتها الى 30 مليار سنويا، وكان ميردوخ من اوائل الاعلاميين او اصحاب المؤسسات الاعلامية التي عرفت منذ البداية اهمية الاعلام الفضائي، وانشأ قناة سكاي عام 1989 ثم اندمج مع 'بي اس بي'، التي تحولت الى 'بي سكاي بي' (خسرت منذ الفضيحة مليار جنيه من قيمتها)، وهي المؤسسة التي كان ميردوخ يحاول السيطرة عليها قبل ان تتفجر الفضيحة التي قضت على الصحيفة ذات التاريخ العريق، وربما قضت على امبراطورية ميردوخ البريطانية وتأثيره في السياسة البريطانية. عداء الاسترالي وبعده عن المؤسسة وكونه معارضا لها ومعاديا للاتحادات الاعلامية ادى به عام 1981 لنقل صحيفته من فليت ستريت الى شرق لندن. ولكن كيف حدث التحول في العلاقة بين السياسة والاعلام في حالة ميردوخ، حيث لم يعد الاخير، الرقم الصعب ليس في الاعلام ولكن في السياسة البريطانية، وصار كل الساسة والحالة هذه يتودون اليه ويطلبون رضاه.
مع تاتشر والعمال الجدد
التحول جاء مع صعود مارغريت تاتشر للحكم، ووجد ميردوخ تآلفا معها، واتفاقا في الايديولوجية، فكلاهما معاد للمؤسسة ومن خارجها، وكلاهما كانا يكرهان اوروبا، ويريدان تفكيك المؤسسات البريطانية المتداعية، وكلاهما مع السوق الحر والخصخصة، ومن هنا اظهر ميردوخ لاول مرة ولعا بالساسة، لانه وجد فيهم اداة لتوسيع مصالحه التجارية، فيما وجد فيه الساسة اداة للوصول للسلطة ـ وتحولت صحيفة 'صن' منذ تلك الفترة الى الصحيفة التي تحدد الفائز مسبقا في الانتخابات، فقد اصبح ميردوخ يلعب مع الرابحين ويعارض الخاسرين، وبدا هذا واضحا في خسارة زعيم العمال نيك كيونوك الانتخابات امام جون ميجرـ زعيم المحافظين الذي جاء فوزه مفاجئا للجميع، ومنذ تلك الفترة اصبح لميردوخ، ومملكته الاعلامية قول حاسم في السياسة. وفي الانتخابات الاخيرة، عندما كان زعيم العمال ورئيس الحكومة غوردون براون يخاطب جماهيره من العمال، اعلنت 'صن' دعمها للمحافظين بزعامة ديفيد كاميرون. كان جبروت وسطوة ميردوخ هما اللذان اديا بمهندسي العمال الجدد، توني بلير، وبيتر ماندلسون واليستر كامبل والخاسر براون الى الاتصال واقامة علاقات معه كي يدعم مشروعهم، وكانت 'صن' هي من اوصلتهم الى الحكم عام 1997، فقد عرف هؤلاء انه لا طريقة لكسر احتكار المحافظين للسلطة الا من خلال تجييش ميردوخ وصحفه والحصول على الدعم.
بلير اتصل به ليلة حرب العراق
وخلال السنوات التي كان فيها بلير في الحكم، ظل على اتصال معه ـ في بريطانيا وخارجها، وكان دائم الحديث معه على الهاتف، لدرجة ان البعض كان يعتقد ان ميردوخ هو العضو الرابع والعشرين في الحكومة، ومع ان التايكون لم يكن في الحقيقة موجودا في اجتماعات الحكومة السابقة والحالية الا انه كان حاضرا ومخيما على الاجتماعات والقرارات التي تتخذها الحكومة. وتحدث بلير مع التايكون ثلاث مرات قبل بدء غزو العراق بعشرة ايام، حيث تظهر المعلومات التي تم الحصول عليها حسب قانون حرية المعلومات انهما تحادثا في 11ـ 13 ـ 19 اذار (مارس) 2003. ومع بداية العمليات العسكرية في يوم 20 من الشهر نفسه، خرجت صحف ميردوخ 'صن' و'التايمز' بعناوين وافتتاحيات تعلن فيها دعمها الكامل للحرب.
يقول العارفون بطبيعة علاقة العمال الجدد مع ميردوخ ان بلير وكامبل، مدير اتصالاته، اخذا بنصيحة رئيس الوزراء الاسترالي بول كتينغ في كيفية التعامل مع ميردوخ، حيث قال لهما 'هو ابن حرام كبير وسيء، والطريقة الوحيدة للتعامل معه هي اشعاره انه يمكن ان تكون ابن حرام كبيرا ايضا'. واضاف كيتيغ 'يمكنك عقد صفقة معه بدون ان تقول ابدا ان الصفقة تمت، وكل ما يهتم به هو مصالحه التجارية، واللغة الوحيدة التي يحترمها هي لغة القوة'.
لم يتوقف زحف ميردوخ واختراقه للحياة السياسية بل توسع وزاد مع تخلي التايكون عن العمال ودعمه للمحافظين، بل يعتقد ان علاقة كاميرون مع ميردوخ فاقت العلاقة السابقة. فعندما دخل كاميرون (10 دوانينغ ستريت) جلب معه اعضاء سابقين في امبراطورية ميردوخ، مايكل غوف وزير التعليم، عمل محررا لـ'التايمز'، واندي كولسون، مدير اتصالات مكتب كاميرون المستقيل وعمل قبل ذلك مدير تحرير 'نيوز اوف ذا وورلد'. لم تكن علاقة كاميرون مع امبراطورية ميردوخ علاقة عمل بل اجتماعية، فقد كان كاميرون ضيفا في عيد الميلاد على حفلة اقامتها ريبيكا بروكس، مديرة 'نيوز انترناشونال' المؤسسة التي تدير مملكة ميردوخ في بريطانيا. على الرغم من كون العلاقة بين الساسة والاعلام هي علاقة كراهية متبادلة، لان كل طرف يستخدم الاخر لمصلحته الا ان ميردوخ الذي كان صانع الملوك في بريطانيا، كان قادرا على استدعاء رؤساء الوزراء اليه كي يسمعهم اراءه في السياسة والقضايا المتعلقة بالدولة، وكان احيانا يضعهم على قائمة المدعوين في المناسبات الاجتماعية من اجل ضمهم الى بلاطه.
الفضيحة
ومن المعروف ان كل قوة يتم استخدامها وتتحول الى غرور تؤدي الى الانهيار، فقد ظن بعض رجال ميردوخ والذين لهم صلة به انهم فوق القانون وان كونهم يسيطرون على الحكومة فان باستطاعتهم عمل ما يريدون، حيث قاموا بالتنصت على الضحايا، والنجوم، وسرقوا المعلومات من الرسائل الهاتفية من اجل الحصول على بعد مهم في القصة، وقاموا باستئجار المحققين وشراء مسؤولين كي يحققوا ما يريدونه، لكن الكشف عن عملية تلصص على ضحية اختطفت ثم قتلت وهي ميلي داولار، وعلى عائلات ضحايا تفجيرات لندن عام 2005، وهناك امكانية على عائلات الجنود القتلى في العراق وافغانستان، ادى الى فتح ملفات عتيقة تعود الى سنوات، وفتح الباب امام فضيحة يراها المعلقون البريطانيون اشبه بـ'ووتر غيت' الامريكية. وكان لصحيفة 'الغارديان' الرصينة وعدد من المحامين والنواب الفضل في الكشف عن 'العفن' داخل المؤسسة حسب 'اوبزرفر' امس.
وقاحة التابلويد
المهم في الامر ان نهاية امبراطورية ميردوخ او على الاقل تأثيره على السياسة يعني نهاية الغطرسة التي تعاملت فيها الصحيفة مع الساسة، فلاول مرة يستطيع الساسة مواجهة الامبراطورية هذه، وعلى الرغم من ان صداقة كاميرون مع ميردوخ اصبحت تهديدا لبقائه، الا انه كان حاسما في الاعلان عن لجنتي تحقيق للبحث في معالم الفضيحة، وصار بامكان المسؤولين النقد والتحدث صراحة من دون الخوف من سطوة ووقاحة 'صن'، ومثالا على هذه الوقاحة، ما حدث مع كلير شورت وزيرة التنمية والتطوير الدولي السابقة، التي اعربت عن معارضتها لصورة فتاة عارية تضعها 'صن' في الصفحة الثالثة، وهو تقليد معروف عند الصحيفة، وقالت شورت انها تريد منع هذا التقليد، فما كان من مديرة تحريرها الا ارسال حافلة مليئة بالموديلات شبه العاريات الى بيرمنغهام حيث تعيش النائبة لاطلاق الصرخات وازعاج النائبة في بيتها. والمثال هذا يصور وضع الساسة البريطانيين في التعامل مع صحيفة لم يعد احد يأمن شرها وان حاولوا نقدها فهي مستعدة لنشر غسيلهم القذر الذي حصلت عليه بالتجسس والتنصت، او من خلال دفع الاف الجنيهات كي تحصل على صورة او دليل يدين، وان لم تنشر غسيلهم فقد يفقدون دعمها ويخسرون مستقبلهم السياسي. ومع ان تقليد التنصت ليس حكرا على ميردوخ وقبيلته، فـ'ديلي ميل' واخريات تمارسه، وحتى الصحف الرصينة ليست مبرأة، وما يميز 'نيوز اوف ذا وورلد' واخواتها، ان الاخيرة تتعامل مع التنصت كعمل روتيني ويومي، وقام صحافيوها بعملهم بدون رحمة او داعي ضمير بالنسبة للضحايا الذين يدمرون حياتهم. ومن هنا جاء التنصت على الضحايا والناس العاديين ليقلب الميزان ويؤدى الى تحطيم معادلة 'الجزرة والعصا' التي استخدمها سابقا ميردوخ ضد من كان يحاول نقده. ففي الوقت الذي يقول فيه الساسة الكثير عن التايكون لكن الجميع يعرف انه متى تحدث علنا فستفتح نار جهنم عليه من كل الجهات، حقا ام باطلا. وتاريخ المواجهة مع التابلويد المتسمة بالوحشية والغطرسة يقول ان اي سياسي، يتجرأ عليها ينتهي، ففي عام 1989 انتقد وزير الثقافة ديفيد ميلو، الوزير الذي واجه الجنود الاسرائيليين محتجا على معاملتهم الوحشية وعلى الاستيطان، لا ابالية التابلويد وانها اصبحت قوية بطريقة صارت بحاجة الى تنظيم عملها، قامت 'نيوز اوف ذا وورلد' بدفع 48 الف جنيه لعشيقته كي تكشف عن العلاقة معه وتفاصيلها، حيث كشفت عن ادق اللحظات معه، مما يظهر ان سلطة ميردوخ على السياسة البريطانية تحولت الى سلطة 'ارهاب' تمنع من يريد النقد او التجرؤ على التفكير به.
ماذا بعد؟
ماذا سيحدث بعد هذه الفضيحة، تحدث كاميرون يوم الجمعة عن فشل مؤسسة متابعة معايير الاعلام والشكاوى 'لجنة شكاوى الاعلام' مما اثار مخاوف من الغاء هذه المفوضية، وانشاء اخرى. ومع ان الكثيرين يتفقون على ان الفضيحة كشفت 'عفن امبراطورية' الا ان الحديث عن كيفية مراقبة عمل الاعلام فيه اراء مختلفة. ومن هنا تتساءل 'اوبزرفر' قائلة كيف استطاع ميردوخ تخويف الساسة، وشراءهم بالدعم وهو المولود في استراليا، الحاصل على الجنسية الامريكية، الذي لا يدفع ضرائب في بريطانيا، ومع كل هذا كان قادرا على الاضرار بحقوق المواطنين والديمقراطية، وقالت ما هو الحق الذي يملكه هذا الشخص كي يكون له هذا التأثير على السياسة في بلادنا، مشيرة الى مكالمات بلير معه قبل الغزو، ثم تساءلت عما حصلت عليه بريطانيا بالمقابل، فقد حصلت على الاحتقار والتلاعب بالساسة من 'نيوز انترناشونال'، كما تعاملت مع المؤسسة باحتقار ان لم تهددها بطريقة خفية.
بدأت 'نيوز اوف ذا وورلد' رحلتها بشعار 'شعارنا الحقيقة وعملنا الدفاع المستميت عن الحقيقة' وانتهت وهي تواجه حقيقة ان ممارسة رجالها في تشويه الحقيقة كانت وراء نهايتها، بفضيحة، وفي الوقت الحالي يقبل البريطانيون على شراء نسخة 'ذكرى' او قطعة من التاريخ مضى وانتهى ولهذا حرصت المؤسسة على طباعة 5 ملايين نسخة، ومن هنا يفهم حزن الكثيرين على ضياع هذه التي تعد الاكثر توزيعا في العالم الناطقة باللغة الانكليزية والصحيفة التي عرفت بتحقيقاتها الخبرية. والمسؤولون عن ضياعها لم يعترفوا بعد، خاصة بروكس التي دافع عنها ميردوخ، وقال كاميرون انه كان عليها الاستقالة وكذا نجل ميردوخ، جيمس الذي سيواجه اتهامات جنائية بعد اعترافه بتضليل البرلمان. في النهاية الدرس الوحيد من فضيحة نيوز انترناشونال هو ان المؤسسة تخلت عن قرائها، والمشاركين فيها وضحاياها والمساهمين فيها، وقصتها لا تختلف عن قصة كونارد بلاك وزوجته باربرا ايميل ـ مالك مجموعة 'ديلي تلغراف' السابق والمسجون في امريكا، وروبروت ماكسويل الذي مات بطريقة غامضة على يخته. من المفارقة ان جيمس ميردوخ قال في محاضرة بعنوان 'غياب الثقة' عام 2009 في مهرجان ادنبرة الدولي، ان 'هناك نتيجة لا يمكن الهروب منها ويجب الوصول اليها، وهي انه ان اردنا مجتمعا دائما وذا مصداقية فان ضامنه الوحيد هو الربح'، طبعا سيفكر جيمس بهذه الكلمات.



شهر تكريمي لناجي العالي في فرنسا، وإصدار كتاب لرسومات تنشر للمرة الأولى
 06/07/2011
في مدينة تولوز الفرنسية، بدأت الخطوة الأولى من شهر تكريمي لرسام الكاريكاتور، الفنان الفلسطيني الشهيد ناجي العلي، عبر إطلاق كتاب جديد عن أعماله بعنوان "كتاب حنظلة"، ويضم هذا الكتاب 140 رسمًا لم يتم نشرها من قبل، وبمعظمها بطلها "حنظلة"، الشخصية التي أطلقها رمزًا سياسيّا للعودة وتحرير فلسطين ونقد سياسات الحكام العرب والغرب والصهيونية.ولقد تم اختيار الصور للكتاب بما يضع هذه الشخصية غير الاعتيادية، والحساسة، والثورية، التي وضعها الفنان العلي في الواجهة، وقد قدم الكتاب محمد الأسعد، وذكر في مقدمته وصفًا دقيقًا لحنظلة: "ذاك الفتى في العاشرة من عمره، الذي ظهر للمرة الأولى في جريدة <القبس>، وكان ذلك في العام 1969"... غير أن حنظلة، في العام 1973، أدار ظهره للقارئ، وعقد يديه وراء ظهره، ليتحول إلى متفرج فقط، يتابع أحداثًا لطالما خرجت عن نطاق المقبول، ولا يمكن أن ترى ملامح وجهه إلا عندما يدير وجهه نحو فلسطين عائدًا إليها.كتب ناجي العلي بنفسه ذات يوم عن حنظلة وقال: "وُلِد حنظلة في العاشرة من عمره، وسيظل دائمًا في العاشرة من عمره، ففي تلك السن غادر فلسطين، وحين يعود حنظلة إلى فلسطين سيكون بعد في العاشرة، ثم يبدأ في الكبر، فقوانين الطبيعة لا تنطبق عليه لأنه استثناء، كما أن فقدان الوطن استثناء".. واليوم يستعيد حنظلة الحياة من جديد، في كتاب صدر بالفرنسية ليروي معاناة فلسطين.من جانبها، تقوم جمعية أصدقاء "الرواد" (مركز ثقافي قرب بيت لحم)، بنفخ الروح في حنظلة، بتقديم عرض مسرحي لصور ناجي العلي، وتستمر جولة "حنظلة" حتى 16 تموز، يزور فيها عشرة شبان من فرقة "أرواد" مدنًا فرنسية عدة، في جولة حية لحنظلة، ليرى العالم معاناة فلسطين من منظار ناجي العلي، الذي اغتيل عام 1987 تاركًا حنظلة ليكمل المسيرة وحده.



ويكيليكس: اتصالات سرية إسرائيلية سعودية وعُمانية

«أقر هداس بأن الاتصالات الإسرائيلية مع المملكة العربية السعودية يتم إجراؤها عبر قنوات أخرى»، وعن سلطنة عمان قال هداس إنه تحدث مؤخراً مع المسؤولين فى وزارة الخارجية العمانية، مضيفاً أنه أصبح مخيباً للآمال جهود عمان المتواصلة لاستيعاب إيران.

تاريخ النشر: 14/06/2011 15:30:00









عملية صنع قرارات الأمن القومي في إسرائيل وتأثير المؤسسة العسكرية فيها../ د. محمود محارب

نشرت هذه المادة في المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات. ونظرا لأهميتها، والتي يمكن اعتبارها إحدى أهم الدراسات التي تناولها الباحث د. محمود محارب فإننا –موقع عـــ48ــــرب- ننشرها مرة أخرى لتعميم الفائدة)

تاريخ النشر: 05/07/2011 16:18:00
إسرائيل تنفق على الأمن 2-6 أضعاف ما تنفقه الدول الصناعية والشرق الأوسط

نسبة المصاريف الأمنية الإسرائيلية قياسا للناتج القومي الخام وصلت أوجها في السنوات 1973-1975 * تراجع النسبة في السنوات الأخيرة ترافق مع ارتفاع القيمة المطلقة للمصاريف الأمنية

تاريخ النشر: 02/07/2011 12:40:00
دراسة: تراجع معدل خصوبة الحريديات والعربيات المسلمات

الدراسة التي فحصت معدل الخصوبة بحسب درجة التدين، تشير إلى تراجع عدد الولادات للمرأة الواحدة في وسط الحريديات من 7.6 إلى 6.5، وفي وسط العربيات من 5.6 إلى إلى 3.62

تاريخ النشر: 22/06/2011 10:56:00
عن إسرائيل التي كانت أسيرة في لبنان!../ أنطـوان شلحـت

تعريف: هذا المقال هو نصّ تقديم كتاب "أسرى في لبنان- الحقيقة عن حرب لبنان الثانية" من تأليف عوفر شيلح ويوءاف ليمور والذي صدر مؤخرًا في ترجمة عربية عن المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية- مدار وسيصدر أيضًا عن منشورات المكتبة الأهلية في عمان-...

تاريخ النشر: 13/06/2011 11:22:00
الجيش الإسرائيلي يشكل كتيبة خاصة لحرب الأنفاق

"نفق واحد استخدم لأسر الجندي غلعاد شاليط ألغى جهازا كاملا من أجهزة الرصد والتشكيلات العسكرية.. المواجهات القادمة ستحصل بغالبيتها تحت سطح الأرض.. الأنفاق تنتشر في قطاع غزة ولبنان وسورية"

تاريخ النشر: 08/06/2011 08:17:00
سيّاح «الهاغناه»: حين تنكر المخبرون

كان يدخلون إلى القرى الفلسطينيّة متنكّرين بزيّ سيّاح ويحملون كاميرات تبدو كأنّها تبحث عن صورٍ تذكاريّة، وكانوا يدّعون أنّ رحلاتهم الجويّة هي مفاجأة „شهر العسل” أو اضطرارٌ طبيّ، لكنهم كانوا يجمعون كلّ المعلومات الممكنة عن القرى الفلسطينيّة...

تاريخ النشر: 03/06/2011 18:08:00
وقائع سيطرة اليمين على إسرائيل (4-4)/ أنطـوان شلحـت

يمكن اعتبار عدد تشرين الأول 2010 من المجلة الفصلية "المستجد الإستراتيجي"، التي يصدرها "معهد دراسات الأمن القومي" في جامعة تل أبيب، واحدًا من أبرز التقارير الإسرائيلية الحديثة التي تصدّت لإجمال حصاد العقد الفائت (2000- 2010) من خلال قراءة أهم المحطات...

تاريخ النشر: 07/05/2011 13:33:00









دولة فوق الوسط بحليب
محمد الحريبات
2011-05-27
لما اشتد الحر على أبي نـُدامة في شبه جزيرة ما من أرضٍ ما، قرر ترك شبه الجزيرة وتقدم شمالا عله يجد نارا وكلأً وماءً، ركب ناقته العرجاء وولى شطرا من الشمال يؤويه، بضع وأربعين ليلة كانت رحلته، عبر الصحراء الى صحراء، سكون الليل لسكون آخر، صديقه أبو خلطبيش كان معه حين رفض ركوب باص (الجت) وآثر ناقته على أي سبيل يوصله الشمال.. أبو خلطبيش سائلا: يا أبا ندامة أتؤثر الناقة وليلها الطويل وفقدانها للدليل وقد أتاك الجتُّ ليهوّن عليك ما قد قيل؟ ابا ندامة: يا ابا خلطبيش سيبنا منك ومن التلطيش فقد عشت وسأموت على التطنيش فلا عسسٌ يسأل عن جواز سفرٍ ولا شاويش. أبا خلطبيش: اذاً فانصرف علّك تجد ما يصلح حالتك ومن يرشدك لضالتك ومن يستبدل لحم الضأن ببصلتك. انصرف ابو ندامة عنه وكما ذكرنا آنفا بضع وأربعين ليلة يأكل البصل والجميد وما تيبــّس من خبزه، وكانت قد هبّت رياح التغيير حيث يبغي شمالا، فآلت أمور الشمال بلا مدبّر ولا تدبير، قلّ عقالها وانتشر الحمير، من قبضة عسسها لا شهيق تسمع لشعبها او حتى زفير، راكبا ليلا ماشيا نهارا هكذا كان حال ابي ندامة كي لا يرهق نفسه وناقته، يمشي يومين كاملين ويرقد يوما، الى أن وصل ما كان يبغي. على مقربة من (جسر النشا) نزل عن ناقته ليستريح من عناء سفره، فمر به رجل يجر بغلته وقد حمل حوائجه وقصد السفر. أبو ندامة: يا رجل ما اسمك وما مبتغاك علّني آمرك بطريقٍ أو أنهاك؟ الرجل: يزيدٌ هو اسمي، أبغي الجنوب علّني أجد قوتي وقوت بغلتي.. فدلّني ان كنت دليلا؟ ابو ندامة : يا يزيد، اني قد هربت مما تريد، فالجنوب حرٌ ولا خبز فيه ولا قريد. يزيد: يا ويلتي وأنت ماذا تريد؟ ابو ندامة : تركت الجنوب وأريد ما تريد فهل بقي في هذه الدولة لفقير من مزيد؟ يزيد: انها لدندرة، دولة أولها لصلصة وأوسطها خصخصة وآخرها بعبصة، فانتهي اني أنا منهيك. أبو ندامة: ما ظني هذا بها فقد علمت أنها بلادٌ ذات خير كثير، وقد استبدل الله مياههم بالعصير؟ يزيد: فما ظنك في بلادٍ أتاها خير وعصير وحكمها بخيتٌ ومن قبله سمير؟!








7 سنوات سجن فعلي للرئس الإسرائيلي السابق كتساف

إدانة كتساف بعمليتي اغتصاب وعملين شائنين وملاحقة جنسية وعرقلة الإجراءات القضائية

تاريخ النشر: 22/03/2011 10:08:00






متى وكيف اختُرِع الشعب اليهودي؟/ أنطوان شلحت

تاريخ النشر: 19/03/2008 10:05:20

صيف غير هاديء
روتي سيناي
2011-07-21
في صيف 2011، اسرائيل ليست هادئة. انعدام الراحة مثقل، مثله مثل الحر والرطوبة.
بدأ هذا في الشتاء احتجاج على ارتفاع اسعار الوقود وبعده اضراب العاملين الاجتماعيين الذي انتهى باحساس شديد بالاستياء من الاتفاق الذي فُرض عليهم. وقد تسارعت الوتيرة مع المقاطعة للكوتج، عبر الصراع المتسع في سبيل السكن النزيه وحتى انفجار الاطباء المختصين ضد شروط الاتفاق المتبلور مع المالية.
خيط سميك يربط بين الأحداث التي لا يبدو ظاهرا أنها ترتبط الواحدة بالاخرى، باحساس من النفور يتشارك فيه الجميع. فهم يبثون رسالة بسيطة ـ كفى للاستغلال. كفى لاستغلال الحكومة التي تثقل من عبء الضرائب غير المباشرة والرجعية، كفى لاستغلال رؤساء الاتحادات المهنية التي تبيع بثمن زهيد جدا العاملين، كفى لاستغلال المقاولين وأرباب المال الذين يرفعون أسعار السكن برعاية الحكومة وباهمالها، كفى لاستغلال أرباب العمل والتجار الجشعين، كفى لاستغلال أصحاب المليارات الذين يأخذون قروضا من الجمهور ويبنون لأنفسهم قصورا فاخرة رغم أنهم يجدون صعوبة في تسديد ديونهم.
أجواء عدم الراحة سادت هذا الاسبوع حتى في قدس أقداس الرأسمالية: اربع شركات استثمار كبرى قررت عدم منح ائتمان آخر لرب مال الوقود اسحق تشوفا، الى أن يسدد في ايلول ديون بمئات ملايين الشواقل لأصحاب شهادات الاستثمار لديه، أي للناس الذين اقترض منهم المال لغرض اعماله التجارية. يحتمل أن تقاطع دور استثمار اخرى هي ايضا اكتتاب شهادات الدين الذي سيجريه اليوم تشوفا في محاولة لتجنيد 200 مليون شيكل من الجمهور.
كل المؤشرات تدل على أمر واحد. البندول الاقتصادي الاجتماعي وصل الى أقصى يمين الطيف، سار بعيدا جدا حتى في نظر اولئك الذين يعتبرون رأسماليين متزمتين. وقد بدأ الحراك مع تسلم بنيامين نتنياهو مهام منصبه كوزير للمالية في 2003. ووجد تعبيره في خطابه عن الرجل النحيف، ألا وهو القطاع التجاري، الذي يحمل على ظهره الرجل السمين، القطاع العام. ينبغي ارسال القطاع العام الى المحافظين على الوزن لتقليص حجم الميزانية له ونقل فائض السمن الى أصحاب الاعمال التجارية، قال.
قال، فعل، وما لم يتمكن منه حتى خروجه الى المنفى السياسي في 2006، واصل عمله حين عاد كرئيس وزراء في 2009. الخدمات التي منحتها الحكومة في مجال الصحة، التعليم والرفاه انتقلت الى تنفيذ شركات خاصة أو جمعيات. وكنتيجة لذلك، أُقيل موظفون عموميون، انتقلوا الى العمل في هيئات خاصة وتلقوا أجورا أقل.
بالتوازي، تم تقليص الضرائب على الدخل من العمل والضرائب التي تدفعها الشركات التجارية. وكانت النتيجة المبلغ الصرف لاصحاب الأجر العالي ازداد جدا والمبلغ الصرف لاصحاب الأجر المتوسط ازداد قليلا. ولكن الازدياد في المبلغ الصرف أنفقه أصحاب الأجر المتوسط على الخدمات التي كفت الحكومة عن تقديمها.
لماذا كفت؟ لأن الاغنياء، كما أسلفنا، تلقوا تنزيلات في الضرائب ودخل قدر أقل من المال الى الصندوق العام. مثلا، منذ بداية تخفيض الضرائب في 2003 كان الانفاق الخاص على التعليم ارتفع 20 في المائة لاستكمال النقص: دفعات أكبر من الأهالي، شراء كتب أكثر، دروس خاصة أكثر، تمويل علاوة المعلمين في المدارس لأجل تحسين جودة التعليم.
مسيرة مشابهة حصلت في مجال الصحة. وللمفارقة، فانه منذ سن قانون التأمين الصحي الرسمي في 1995، والذي يرمي الى ضمان العلاج الطبي المتساوي لكل مقيم، فان الانفاق الخاص على الصحة ازداد فقط. اسرائيل تقف اليوم في المكان الثاني، بعد الولايات المتحدة، في الانفاق الخاص على الصحة. فهل عجب أن المالية لا تتحمس للاستثمار في اعادة تأهيل الطب العام؟ لماذا تفعل ذلك، فالجمهور أثبت بأنه مستعد لأن يتفانى من اجل الطب الخاص.
خذوا، مثلا، مجال السكن. رغم الارتفاع في عدد السكان والارتفاع الكبير في أسعار الشقق، فان ميزانيات المساعدة لشراء شقة تقلصت في السنوات الاخيرة، من 5.6 مليار شيكل الى 1.3 مليار شيكل في السنة. بتعبير آخر، تنازلت الحكومة للاغنياء عن الضرائب وبالتالي دخل قدر أقل من المال الى الصندوق وبالتالي قلصت في المساعدات لمستحقي السكن. فهل عجب أن ثار احتجاج؟.
باختصار، حمية بيبي نجحت، جزئيا. أصحاب المال سمنوا، وليس فقط من الراحة. المواطنون الآخرون، بالمقابل، نحفوا. وفي غضون سنة واحدة فقط تقلصت الطبقة الوسطى من 27.1 في المائة من الاقتصادات المنزلية الى 26.6 في المائة.
قبل اربعين سنة طلب الفهود السود، بصياغة سعاديا مرتسيانو، 'إما أن تكون الكعكة للجميع أو ألا تكون كعكة على الاطلاق'. جيل الكوتج غير مستعد لأن يحرق النادي أو يتخلى عن الكعكة.
يريد فقط قطعة أكبر بقليل من تلك التي يحصل عليها اليوم. وعليه، فقبل كثير من سقوط ورق الشجر، سيعود كل واحد الى أجر عمله المخجل قليلا. ينبغي الأمل بأن معهم يعود البندول الى التوازن.
معاريف 21/7/2011



بهجت ابو غربية (1916-2012)
ولد بهجت عليان عبد العزيز عليان أبو غربية في بلدة خان يونس عام 1916، ينتمي إلى عائلة عريقة من مدينة الخليل، أمضى معظم حياته في القدس. يلقب بشيخ المناضلين الفلسطينيين، فقد اشترك في جميع مراحل النضال الفلسطيني المسلح، خصوصا ثورة (1936-1939) وحرب (1947-1949)، حيث كان أحد قادة جيش الجهاد المقدس وخاض معارك كثيرة منها معركة القسطل التي استشهد فيها القائد عبد القادر الحسيني، كما جرح عدة مرات، ودخل السجون والمعتقلات.عام 1949 انضم إلى حزب البعث العربي الاشتراكي في الأردن، وانتخب عضواً في القيادة القطرية (1951-1959) وقاد النضال السري للحزب (1957-1960).شارك بدور أساسي في تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية مع الرئيس أحمد الشقيري، كما شارك بدور أساسي أيضا في تأسيس جيش التحرير الفلسطيني وقوات التحرير الشعبية. انتخب عضواً في اللجنة التنفيذية للمنظمة ثلاث مرت قبل أن يتخلى عن عضوية اللجنة التنفيذية، وكان عضواً في المجلس الوطني الفلسطيني، والمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية منذ تأسيسها عام 1964 حتى عام 1991، حين استقال احتجاجا على قبول المنظمة بقرار مجلس الأمن رقم 242 والاعتراف بدولة العدو.صدر له عام 1993 القسم الأول من مذكراته "في خضم النضال العربي الفلسطيني" وفي عام 2004 صدر له الجزء الثاني من مذكراته "من النكبة إلى الانتفاضة"، وقد منعت دائرة المطبوعات والنشر الأردنية المذكرات لأسباب غير معلنة. وفيما يلي لمحة سريعة عن حياة المناضل بهجت أبو غربية:
أنهى تعليمه في المدرسة الرشيدية الثانوية بالقدس
أمضى معظم حياته في القدس
اشتغل في التعليم في الكلية الإبراهيمية بالقدس سنوات 36 – 57
عمل في الصحافة عام 1937م وكيلاً ومراسلاً لجريدة (الجامعة الإسلامية) في القدس
شارك في انتفاضة فلسطين عام 1933م
شارك بالسلاح في ثورة 1936 – 1939
سُجِنَ عدة مرات في عهد الانتداب البريطاني
انتسب إلى الحزب العربي الفلسطيني 1946 – 1949
شارك بالسلاح في حرب 1947 – 1949 في قيادة جيش الجهاد المقدس جرح خلالها في القدس (8) مرات وشارك في معركة القسطل التي استشهد فيها القائد عبد القادر الحسيني
انتسب إلى حزب البعث العربي الاشتراكي 1949 – 1959 وانتخب عضوا في القيادة القُطْرية للحزب في الأردن
اعتقل وسجن في الخمسينات عدة مرات في الأردن
اختفى في الأردن 1957 – 1959 ضمن القيادة القُطْرية السرية لحزب البعث العربي الاشتراكي
سجن في الأردن 1960 – 1962 بنفس الزنزانة مع قاسم الناصر وأُفرِج عنه ضمن عفو عام.
عضو هيئة إدارية – لنقابة عمال الفنادق في القدس 1962 – 1963.
عضو في اللجنة التنفيذية الأولى لمنظمة التحرير الفلسطينية 1964 – 1965
عضو في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير 67 – 69
عضو في قيادة الكفاح المسلح بعمَّان (العمل الفدائي) 68 – 71
عضو في قيادة جبهة النضال الشعبي الفلسطيني 1968 – 1991
عضو في المجلس الوطني الفلسطيني والمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية 1964-1991 واستقال بسبب موافقة المجلس الوطني الفلسطيني عام (1991) على قرار (242) الذي يعترف بدولة العدو وموافقة المجلس الوطني على الدخول في مفاوضات مع اليهود.
عضو في التجمع القومي العربي الديمقراطي في الأردن عام 90 – 92
ترأس اللجنة العربية الأردنية لمجابهة الإذعان والتطبيع 93 – 95
حاليًا عضو في اللجنة التنفيذية للمؤتمر الوطني الأردني لحماية الوطن ومجابهة التطبيع
صدر له عام 1993 القسم الأول من مذكراته "في خضم النضال العربي الفلسطيني" وفي عام 2004 صدر له الجزء الثاني من مذكراته "من النكبة إلى الانتفاضة"
شريك ومدير شركة التوفيق للطباعة والنشر بعمان من 1971 حتى اليوم.
القدس تعرفني والتاريخ يشهد
هذه القصيدة نظمها شيخ المجاهدين بهجت أبو غربية وهو في الرابعة والتسعين من العمر, أطال الله في عمره ومتعه بالصحة والعافية.وهو هنا يستذكر دوره في الدفاع عن القدس عام 1947 – 1948م, ويشير في القصيدة إلى واقعة هامة وهي انه في الساعة الواحدة من بعد ظهر يوم السبت 15 ايار 1948 تلقى أمرا خطيا من الرئيس فاضل رشيد (عراقي) من قادة جيش الانقاذ ووقع على الأمر أيضا الضابط جمال الصوفي نائب قائد الكتيبة (سوري) والشيخ مصطفى السباعي المراقب العام للاخوان المسلمين في (سوريا).... بسحب مواقعه الواقعة شمال سور القدس إلى داخل السور في البلدة القديمة, يصدرون له الأمر وهو لم يتبع لقيادتهم، لأنه من قيادة الجهاد المقدس.
فرفض أمرالانسحاب, واستمر صامدا مع رجاله، يقاتلون خارج السور إلى أن وصل الجيش العربي الأردني في 15 ايار 1948 لنجدتهم, وهذه الواقعة أخرت احتلال القدس الشرقية 20 عاما, حيث لو وافق شيخنا على تنفيذ أمر قيادة جيش الإنقاذ لتم احتلال القدس كاملة في العام 1948م.
القدس تعرف والتاريخ يشهد لي
أني فتاها قائد الشجعان
أقسمت بالأقصى المجيد وربه
أني الشهيد على ثراها القاني
فحملت رشاشي وحولي فتية
وقفوا معي صفا كما البنيان
تتحطم الهجمات عند صمودنا
ونبادر النيران بالنيران
ونكرر الهجمات ضد عدونا
فيفر منهزما بكل جبان
نار العدو تصيبني في مقتل
قبل الشفاء أعود للميدان
تتكاثر الأخطار عند خطوطنا
يتساقط الشهداء من إخواني
أمروا انسحب أمروا اعتصم بالسور فورا وانسحب
فرفضت أمرهم بقيت مكاني
لا عشت إن أخليت أرضك للعدى
يا قدسنا يا أقدس البلدان
جيش من الأردن ينجدنا
متأخرا بأوامر البريطاني
وتظل أرضي حرة عربية
على مدى جيل من الأزمان

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

من اهم الكتب الممنوعه في الاردن: جذور الوصاية الأردنية وجميع كتب وترجمات تيسير نظمي

تجارة الأسلحة تزدهر بشكل جنوني في الأردن وأسعارها تضاعفت أكثر من عشر مرات !