المشاركات

عرض المشاركات من ديسمبر 9, 2012

أنا طير - من أشعار تيسير نظمي في العدوان على غزة 2008/2009 Just a Bird By Tayseer Nazmi

صورة
أنا طير تيسير نظمي 6-2-2009 أنا طير وهل قلت أكثر عن نفسي أو زدت كلاما لكنني هجرت غزة فليس في سمائها لمثلي مقاما أنا طير والسماء ليس آمنة ولا السلاما قصف طائرات يقض مضجعي وصواريخ لا تعرف مناما أنا طير وما قلت نسر أو صقر أو عقابا اعتدت أن أستريح على جذع زيتونة أغرد ، أنطنط ، وما دققت في البنايات الشاهقات بابا أنا طير

الرئيس المصري يلغي الإعلان الدستوري .. مصر : إما اقرار الدستور أو انتخاب جمعية تأسيسية جديدة

صورة
الرئيس المصري يلغي الإعلان الدستوري .. مصر : إما اقرار الدستور أو انتخاب جمعية تأسيسية جديدة 8-12-2012 اعلن في مصر عن اعلان دستوري جديد يخير الشعب بين إقرار الدستور او انتخاب جمعية تأسيسية جديدة من خلال الاستفتاء.وعلى ضوء ذلك اعلن الرئيس محمد مرسي عن الغاء الاعلان الدستوري الذي صدر في 22 / 11/ 2012 والذي اثار احتجاجات في مصر.و قال الدكتور محمد سليم العوا، إن القوى الوطنية اتفقت على إصدار إعلان دستورى جديد لا يتم الطعن فيه بأي طريقة من الطرق.وبين إن القوى الوطنية اتفقت على إصدار إعلان دستورى جديد بحيث اذا لم يوافق الناخبون على مشروع الدستور يدعو الرئيس لانتخاب جميعة تأسيسية مكونة من 100 عضو.وقال انه تم التوصيه على انتداب قضاة لتحقيق فى الأحداث التى وقعت فى محيط قصر الإتحادية .جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى الذى عقد برئاسة الجمهورية عقب انتهاء اجتماع القوى الوطنية والرئيس مرسي مساء السبت.

Egypt: Mohamed Morsi cancels decree that gave him sweeping powersAnnulment of measure that sparked days of protests comes after military says constitution crisis could drag Egypt into 'dark tunnel'

الغارديان: الرئيس المصري يتعرض لمؤامرة.. تفاصيل خطة الإنقلاب

صورة
الغارديان: الرئيس المصري يتعرض لمؤامرة..  تفاصيل خطة الإنقلاب 08/12/2012 في وضوح سياسي مثير هاجمت صحيفة الغارديان البريطانية "جبهة الإنقاذ الوطني" المعارضة في مصر متهمة إياها بلعب دور الضحية واختلاق أزمة من أجل الإطاحة بأول رئيس مصري منتخب ديموقراطياً.وقالت الصحيفة في إفتتاحيتها أنه مع تطور الأزمة في مصر، بدأت أسبابها تتضح بشكل أكبر، فالأمر لا يتعلق بمسودة الدستور المقترحة، فالعديد من أعضاء المعارضة وقعوا عليها قبل أن يغيروا رأيهم وينسحبوا من الجمعية التأسيسية. كما أنه تم تقديم أكثر من عرض للتفاوض حول البنود محل الجدل إلا أن المعارضة رفضتها جميعاً. وأيضاً إتضح أن الأمر لا يتعلق بموعد الإستفتاء، فوزير العدل المصري أحمد مكي عرض أن يتم تأجيله ومرة أخرى تم رفض العرض، كذلك فإن الصراع لا يتعلق بالسلطات المطلقة المؤقتة التي منحها الرئيس مرسي لنفسه والتي تسقط لحظة عقد الإستفتاء بغض النظر عن النتيجة.وتابعت الصحيفة إفتتاحيتها قائلة أن الدكتور محمد البرادعي الذي حث المعارضة على رفض الحوار قال أن الرئيس مرسي فقد شرعيته، "إذن, فهدف جبهة الإنقاذ الوطني المعارضة ليس الدستور ولا الإعلان ا…