المشاركات

عرض المشاركات من يونيو 26, 2015

في السادس والعشرين من حزيران 2015 On Twenty Sixth Of June

صورة
على وسادة الزمن تناثرت كلماتٌ من الحلم الذي مضى ومن بقايا المحن  كان الصباح هادئاً والرياح هامدة بتساقط أوراق الشجر، فقلنا نتحدث قليلا عبر الهاتف النقال وقلنا نؤجل ما تأجل من مقال واتفقنا أنا وأنتِ ، على وقف القتال. رن هاتفي ففتحت شبابيكا للريح ومضيتِ في الحديث المستريح أسندت ساعدي على وسادتي وبكيتُ آخر ضريح ورذاذ كلماتك مطر و حولي صحراءٌ وسماءٌ وظلال شجر تناثرت كلماتك على مخدتي والعصافير زقزقت والورقة الأخيرة سقطت عن جذع زيتونة الغجر أقفلت هاتفي