المشاركات

عرض المشاركات من مايو 30, 2012

الوضع هنا أسوأ من الأبارتهايد لأنه قد يؤدي إلى تطهير عرقي

صورة
أوري أفنيري: الوضع الإسرائيلي- الفلسطيني أسوأ من الأبارتهايد! 29/05/2012 * خرجت من حرب العام 1948 وفي جعبتي عدة رؤى وأفكار. لعل الأمر الأول هو أنه يوجد شعب فلسطيني، ولقد شاهدته عن كثب، فالحرب قبل دخول الجيوش العربية دارت ضد الفلسطينيين * شاهدت النكبة بأم عيني، ودخلت خلال الحرب إلى عشرات القرى العربية التي هرب سكانها أو طُردوا منها. كنا نطلق على كل قرية آلاف الأعيرة النارية وفي صبيحة اليوم التالي تصبح تلك القرية خالية من سكانها. ماذا كنت سأفعل أنا إذا كان لدي زوجة وأطفال في قرية تتعرض للهجوم؟ بالمناسبة، في البداية كانوا يهربون من قرية إلى أخرى. وبعد فترة وجد فلسطينيون كثيرون أنفسهم وراء الحدود. هم لم يقصدوا النزوح عن البلد على الإطلاق، وإنما قصدوا مغادرة قراهم التي تعرضت لإطلاق نار كثيف * الادعاءات بأن القيادة العربية دعت السكان العرب إلى الهرب من البلاد هي ادعاءات سخيفة للغاية. فإذا كنت أحارب ويوجد في المكان سكان يؤيدونني فإنني لا أطالبهم بالرحيل وإنما بالبقاء في أماكنهم. وعموما معظم الأساطير التي يرويها اليهود عن النكبة سخيفة * في العام 1965 دعوت إلى تشكيل "هيئة أركان عامة بيضاء"…