المشاركات

عرض المشاركات من ديسمبر 10, 2011

الخلاف بين خدام ورفعت الأسد على خلافة بشارAn attack on Tehran would be madness

صورة
Robert Fisk: An attack on Tehran would be madness. So don't rule it out After invading Iraq over weapons of mass destruction, we plan to clap as Israel bombs Iran If Israel really attacks Iran this year, it – and the Americans – will be more dotty than their enemies think. True, Mahmoud Ahmadinejad is a crackpot, but then so is Avigdor Lieberman, who is apparently the Israeli Foreign Minister. Maybe the two want to do each other a favour. But why on earth would the Israelis want to bomb Iran and thus bring down on their heads the fury of both the Lebanese Hezbollah and Hamas at the very same moment? Along with Syria, no doubt. Not to mention sucking the West – Europe and the US – into the same shooting match.Maybe it's because I've been in the Middle East for 36 years, but I sniff some old herrings in the air. Leon Panetta, the US Defence Secretary no less, warns us that Israel may strike. So does CNN – an older herring it would be difficult to find – and even old David Igna…

OM-RUSH راجمة حركة إبداع: ايران تسقط الكترونيا طائرة تجسس اميركية وتعرضها لل...

OM-RUSH راجمة حركة إبداع: ايران تسقط الكترونيا طائرة تجسس اميركية وتعرضها لل...: ايران تسقط الكترونيا طائرة تجسس اميركية وتعرضها للجمهور السبت, 10 كانون1/ديسمبر 2011 عرضت ايران طائرة التجسس الاميركية الفائقة التقنيات ...

OM-RUSH راجمة حركة إبداع: ايران تسقط الكترونيا طائرة تجسس اميركية وتعرضها لل...

OM-RUSH راجمة حركة إبداع: ايران تسقط الكترونيا طائرة تجسس اميركية وتعرضها لل...: ايران تسقط الكترونيا طائرة تجسس اميركية وتعرضها للجمهور السبت, 10 كانون1/ديسمبر 2011 عرضت ايران طائرة التجسس الاميركية الفائقة التقنيات ...

ايران تسقط الكترونيا طائرة تجسس اميركية وتعرضها للجمهور

صورة
ايران تسقط الكترونيا طائرة تجسس اميركية وتعرضها للجمهور السبت, 10 كانون1/ديسمبر 2011 عرضت ايران طائرة التجسس الاميركية الفائقة التقنيات والتي انزلتها بعد اختراق السيادة الايرانية شرقي البلاد من قبل فرقة كمین للحرب الالكترونیة تابعة لقوات الحرس الثوري الاسبوع الماضي. ‎وقال قائد قوات الفضاء في الحرس الثوري امير علي حاجي زادة ان الطائرة كانت في مهمة تجسسية في اجواء ايران قبل ان تقع في الكمين الالكتروني للقوات المسلحة وانزالها باقل الخسائر. واوضح ان الطائرة يبلغ طولها اربعة امتار ونصف متر وطول جناحيها ستة وعشرين مترا وهي تتمتع باجهزة متطورة لجمع المعلومات الالكترونية والتصويرية والاتصالات وانظمة رادارية مختلفة .وتابع ان الطائرة لاتكشفها الرادارات وتتميز بنفس تقنية طائرات بي اثنين واف خمسة وثلاثين ويتم توجيهها بالاقمار الصناعية . وحسب مصادر ايرانية كانت طائرة التجسس الاميركية RQ-170 تحلق فوق مدينة كاشمر في شرق ايران عندما استطاعت القوات الايرانية انزالها الكترونياً. وقالت المصادر ان هذه الطائرة التجسسية كانت في مهمة لجهاز الاستخبارات الاميركية.  واضافت: ان ايران تستعد لتقديم شكوى الى الامم ا…

OM-RUSH راجمة حركة إبداع: لطيفة أحرار و تحويل كسر المحرمات الاجتماعية لمعركة...

OM-RUSH راجمة حركة إبداع: لطيفة أحرار و تحويل كسر المحرمات الاجتماعية لمعركة...: لطيفة أحرار بعدسة تيسير نظمي المغربية لطيفة أحرار تنجح بما فشلت فيه علياء.. تحويل كسر المحرمات الاجتماعية إلى معركة سياسية 2011-12-10 غزة...

لطيفة أحرار و تحويل كسر المحرمات الاجتماعية لمعركة سياسية في المغرب

صورة
صور التضامن مع تيسير نظمي في العودة لعمله ومنزله إثر بلطجة النظام الأردني
لطيفة أحرار بعدسة تيسير نظمي
المغربية لطيفة أحرار تنجح بما فشلت فيه علياء..  تحويل كسر المحرمات الاجتماعية إلى معركة سياسية 2011-12-10 غزة - دنيا الوطن و حركة إبداع : تعرية جسد المرأة كان على الدوام أحد المحرمات الاجتماعية في المنطقة، تساوى في ذلك المسلم مع المسيحي واليهودي، لكن هناك موجة تحاول تغيير مساره إلى قضية سياسية كان أبرز تجلياتها علياء المهدي في مصر ولطيفة أحرار في المغرب.على امتداد عقود كان هناك تحذير من الغزو الثقافي الغربي للمنطقة، غير أن هذه النغمة توارت في الفترة الأخيرة، ليس لأن محاولات تعميم الثقافة الغربية على المنطقة لتبديل هويتها وأنماط العيش والتفكير فيها قد توقفت، ولكن لأن مفكرين ومثقفين كبارا هونوا من هذه المخاوف من جهة، ومن الجهة الثانية ظلت المنطقة رازحة تحت سلطات مستبدة تستخدم الدين كأداة قمع بدلا من أن يكون أداة تحرر.ولأن هناك من شوه الدين بممارساته أصبح كل من يرفع راية التدين ويتحدث عن التقاليد والعادات الاجتماعية عدوا محتملا، مهما كان تسامحه وإيمانه بحرية المعتقد والسلوك الشخصي شرط ألا يضر…