المشاركات

عرض المشاركات من ديسمبر 26, 2012

تمنيات في الأرض اليباب على أعتاب تكريس البداوة وحكم الأقلية للغياب !

صورة
تمنيات في الأرض اليباب على أعتاب تكريس البداوة وحكم الأقلية للغياب ! الكاتب: تيسير نظمي . كنت أتمنى لو لم تكن قراءتي في أسماء و عدد المرشحين للمجلس السابع عشر متشائمة ولم تعكس طبيعة تفكير المؤسسات الأمنية والعشائرية والقبلية والجهوية والطبقية ولا تحمل في طياتها النزعة الرجعية ومصالح قوى الشد العكسي والرأسمالي المتمترسة في خنادق مصالحها المزرية منها أم التي شيدت على إرث من الفساد . كنت أتمنى أن تعكس قراءتي في هذا العدد المتكالب على فريسة فاحت رائحة التزوير فيها أكثر من مرة أن تحمل بصيص أمل بأن الأردن غير مقبل على الفوضى قبل الثورة وعلى الدمار قبل العمار و على التحرير والسيادة قبل الارتهان الخارجي والداخلي لمن يمتلك على حساب من لا يمتلك من الثروات إلى الهبات إلى الأرض والعقارات بعد أن أصبحت البيارات طي النسيان و الأرض – الضفة الغربية – مرتهنة لدى القوة المهيمنة في الإقليم أو الكونفيدرالية المحتملة و شبه القائمة على المستوى الرسمي. كنت أتمنى أن يكون نصف أو حتى ربع المرشحين قد اطلعوا على بضعة مقالات منها المترجمة ومنها المكتوبة بلغة عربية واضحة وصريحة و قبل مسيرات الاحتجاج و رفع سقف الشعارات …

اسماء ودوائر المرشحين في الدائرتين المحلية والعامة في كافة مناطق الأردن

صورة
تمنيات في الأرض اليباب على أعتاب تكريس البداوة وحكم الأقلية للغياب ! الكاتب: تيسير نظمي . كنت أتمنى لو لم تكن قراءتي في أسماء و عدد المرشحين للمجلس السابع عشر متشائمة ولم تعكس طبيعة تفكير المؤسسات الأمنية والعشائرية والقبلية والجهوية والطبقية ولا تحمل في طياتها النزعة الرجعية ومصالح قوى الشد العكسي والرأسمالي المتمترسة في خنادق مصالحها المزرية منها أم التي شيدت على إرث من الفساد . كنت أتمنى أن تعكس قراءتي في هذا العدد المتكالب على فريسة فاحت رائحة التزوير فيها أكثر من مرة أن تحمل بصيص أمل بأن الأردن غير مقبل على الفوضى قبل الثورة وعلى الدمار قبل العمار و على التحرير والسيادة قبل الارتهان الخارجي والداخلي لمن يمتلك على حساب من لا يمتلك من الثروات إلى الهبات إلى الأرض والعقارات بعد أن أصبحت البيارات طي النسيان و الأرض – الضفة الغربية – مرتهنة لدى القوة المهيمنة في الإقليم أو الكونفيدرالية المحتملة و شبه القائمة على المستوى الرسمي. كنت أتمنى أن يكون نصف أو حتى ربع المرشحين قد اطلعوا على بضعة مقالات منها المترجمة ومنها المكتوبة بلغة عربية واضحة وصريحة و قبل مسيرات الاحتجاج و رفع سقف الشعارات …