المشاركات

عرض المشاركات من أبريل 5, 2014

مدير عام حركة إبداع يستقبل الكاتب والمترجم التركي عبداللي في رابطة الكتاب مساء اليوم

صورة
سوريا.. أربع مشاكل تركية في واحدة عبد القادر عبد اللي «صفر مشاكل » حين دخل حزب العدالة والتنمية التركي معترك الحياةالسياسية في عام 2002 ، أعلن أنه سيجعل تركيا ذات «صفرمشاكل » مع جيرانها. وعلى ضوء هذا الإعلان، قوّى التواصل معسوريا، وانفتح على قبرص واليونان، وطور علاقاته مع إيران، وفيمابعد مع العراق. وبدأ يباهي أمام الرأي العام التركي بأنه حلّ أكثر القضايا العالقة استعصاء مع الجيران بشكل عملي. وبقي الأمرعلى هذا النحو حتى اندلعت الثورة السورية.لم يعد يخفى على أحد –إلا على المنحبكجية- أن الحكومة التركية بذلت جهوداً جبارة لإنقاذ النظام السوري ورأسه معبداية الأحداث وعلى مدى الأشهر الستة الأولى على الأقل. أخيراًاعترف الأخوان المسلمون اعترافاً غير كامل بالعروض الإيرانيةالتي قُدمت لهم من أجل التصالح مع النظام. أقول غير كامل،لأن العروض تلك كانت تقدمها تركيا للنظام والأخوان كطرفين، ويرفضها الإيرانيون. وعندما يفشل الإيرانيون بيد النظام في