المشاركات

عرض المشاركات من فبراير 1, 2014

أبو عودة و "حمار" المعايطة و قوى الشد العكسي في الأردن

صورة
أبو عودة: نأمل أن ننجو من قوى الشد العكسي في الأردن يناير 28, 2014 - 8:28مساء
قال رئيس الديوان الملكي الأسبق عدنان أبو عودة إن الأردن نجا من العنف الذي رافق بعض دول الربيع العربي. لكنه أعرب عن أمله بأن "ننجو من قوى الشد العكسي وذلك بالنجاح بتوطيد مبادئ الإصلاح وفي تأكيد مفهوم المواطنة والعودة إلى التعددية وقطع دابر الفساد". وأضاف أبو عودة في لقاء أجرته معه صحيفة "الدستور" أن الوضع العربي الراهن عبارة عن مريض محزن ذي أفق مسدود، أما أعراض المرض فهي معروفة ومألوفة للجميع، ولا مانع لدي، أو لا بأس من ذكرها، كما كشفت عنه بكثافة السنوات الثلاث الأخيرة التي عرفت باسم الربيع العربي. وعدد أبو عودة أعراض المرض القائم حالياً، قائلاً إنها تتمثل في سلطوية الحكم وغياب الديمقراطية في الوطن العربي؛ أي غياب المشاركة في القرار السياسي والاقتصادي، النزوع نحو الاستهلاكية غير المتوازنة، وهذه بشكل خاص نراها في الأردن، فهي تتناقض مع المثل الشعبي الذي تعلمناه من آبائنا والذي يقول، (على قَدْ فراشك مِدْ رجليك)، الغنى الفاحش لبعض المجتمعات العربية مقابل الفقر الواضح المتعب في الجانب الآخر في العا…

خطة كيري: تعويضات لليهود وللاجئين الفلسطينيين

صورة
خطة كيري: تعويضات لليهود وللاجئين الفلسطينيين..! 01/02/2014
كشف المبعوث الاميركي لمفاوضات السلام مارتن انديك تفاصيل الاتفاق الاطاري الاميركي. وقال إن الاتفاق يشمل اعترافا متبادلا وترتيبات امنية، وسيادة اسرائيل على نحو 75% من المستوطنات، وتعويضات لكل من اللاجئين الفلسطينيين واليهود الذين «ارغموا» على مغادرة الدول العربية مع اقامة دولة اسرائيل عام 1948. وقالت صحيفة «يديعوت احرونوت» الصادرة امس ان انديك كشف عن تفاصيل الاتفاق الذي يجرى التفاوض بشأنه في مؤتمر مع الزعماء اليهود الاميركيين الخميس. وأضاف انديك أنه سيتم السماح لما يتراوح بين 75% -85% من المستوطنين بالبقاء في مستوطناتهم بالضفة الغربية كجزء من تبادل الاراضي بين اسرائيل والفلسطينيين والذي سيتم على اساس حدود الرابع من حزيران/يونيو عام 1967. غير ان انديك نفى في تصريح للصحيفة أنه ذكر أي ارقام محددة فيما يتعلق  بالمفاوضات الجارية. ونقلت الصحيفة عن مشاركين في المؤتمر قولهم ان انديك اضاف انه سيتم تأجيل مسألة ما إذا كان سيتم السماح للمستوطنين بالبقاء تحت السيادة الفلسطينية حتى اتفاق الوضع النهائي، على النقيض من الاتفاق الاطاري. ووفقا لانديك…