المشاركات

عرض المشاركات من فبراير 26, 2014

..وسمعت في منتصف المحادثة فجأة صوت الملك الذي كان منشرح الصدر

صورة
دولة فلسطينية مسلمة !! افرايم هليفي يديعوت ـ 25/2/2014
في صباح يوم الاحد الرابع والعشرين من حزيران 1994 هبطت طائرة من سلاح الجو الاسرائيلي في واشنطن. وخرج رئيس الوزراء اسحق رابين وحاشيته وفيها وزير الخارجية شمعون بيرس الى فندق للاستراحة استعدادا لسلسلة مراسم كانت توشك أن تُجرى في البيت الابيض وفي مركزها اللقاء المكشوف الاول بين رابين والملك حسين. وكان يبدو أن جميع الاستعدادات أُتمت وبقي فقط الكشف عن مضمون التصريح المشترك بين اسرائيل والاردن الذي كان يفترض أن يوقع عليه ايضا الرئيس كلينتون في مقام شاهد وراع للمحادثات. وقال لي رئيس الوزراء آنذاك إنه يجب علينا أن نصلح التصريح لأن المستشارين القانونيين طلبوا أن يشمل عبارة أن ‘حالة الحرب’ لا ‘حالة القتال’ تبلغ نهايتها. ووجهت الى أن أرتب التغيير مع محادثيي الاردنيين. إن تغيير اللحظة الاخيرة هذا خالف ادراك أنه منذ أن يُتفق على صيغة فلا ينبغي فتحها من جديد. وقد رد الاردنيون بغضب كما كان متوقعا وقالوا إنه اذا فُتحت الوثيقة للبحث فيها من جديد فانهم يطلبون عدة تغييرات ايضا كأن يُكتب أن حالة الحرب ‘ستبلغ’ نهايتها، لا ‘تبلغ’ نهايتها. وعارضنا بالطبع لأن…