المشاركات

عرض المشاركات من أكتوبر 29, 2013

محاكمة وزيرة الثقافة الأردنية قريبا..بتهمة إغتيال كاتب عربي كبير

صورة
لدى أول زيارة له لوزارة الثقافة بعد تولي الكاتبة الصحفية لانا مامكغ لحقيبة وزارة الثقافة في حكومة عبدالله النسور و بقصد استلام مكافأة قصته "أشجار هيرمان هسه" المنشورة في العدد 296 صفحة 73-74 فوجئ الكاتب العربي المعروف تيسير نظمي أن القصة منشورة باسمه ولكنها مضاف إليها ما لم يكتبه وما لم يرسله وما ليس له علاقة بالقصة ( انظر الصورة ص 74 داخل المربعات الحمر ) . وعلى افتراض أن المادة المضافة منشورة لخطأ في الإخراج أو سهوا أو .... فأين اسم الكاتب و جنسيته لتلك الخاطرة السخيفة ؟ وعلى افتراض حسن النية والخطأ غير المتعمد فأين الإشارة لهذه المادة المضافة في فهرس المجلة ؟ .. تيسير نظمي و بكل هدوء توجه لمكتب الوزيرة ليجد المدير الجديد لمكتبها كعادته يحتاج دوما لتوصية من نانسي عجرم بتيسير نظمي كي يتعامل معه كإنسان من لحم ودم ، منعه من اطلاع معاليها على هذا الدس الرخيص من قبل القائمين على "أفكار" ومن الوزارة نفسها على شخصه وسمعته ومكانته وكتابته ورأيه لكنه فوجئ (والوزيرة كانت تسمعه من داخل مكتبها وهو يوبخ كل من في طريقه يبرر لهذا الخطأ  وقرب مكتب معاليها بل في مكتب سكرتيرتها ال…