المشاركات

عرض المشاركات من أكتوبر 3, 2013

رئيس تحرير مجلة "أفكار" زياد أبو لبن : من يُنصِف تيسير نظمي؟

الكاتب والناقد زياد أبو لبن الذي شغل عدة مناصب في وزارة الثقافة كان آخرها رئاسة تحرير مجلة "أفكار" و مستشارا لوزيرة الثقافة و عضو هيئة إدارية منتخب في رابطة الكتاب لعدة دورات ، وضع اصبعه على الجرح النازف في الحركة الثقافية في الأردن فبق البحصة أخيرا و كتب مقالة عن الكاتب تيسير نظمي لم يستطع أكثر من وزير ثقافة ووزير تربية أن يقولها بحكم مناصبهم والتخوف من اتخاذ القرار وردود أفعال الجسم الصحفي، زياد أبو لبن يقول اليوم ما كان بود محمد ناجي عمايرة و حيدر محمود ود. صلاح جرار و جريس سماوي و بركات عوجان أن يقولونه إلى أن أعطت على الأرجح معالي لانا مامكغ الضوء الأخضر لبعض من حولها من صناع القرار أن يقولونه على صفحاتهم على الفيسبوك خاصة وأن العدد الذي كتب به ونشر تيسير نظمي واحدة من قصصه "أشجار هيرمان هسه" بات في الوزارة لمن يقرأ.
مَنْ يُنصف تيسير نظمي؟! زياد أبو لبن
أول مرة التقي به في مكتبي في وزارة الثقافة قبل سنوات، لم أعرفه! رحبت به، وجلس، ثم قال لي: اطلب فنجان قهوة! جاءت القهوة دون أي مقدمات للحديث، ثم عرفت أنه تيسير نظمي، فقامت بيننا صداقة تمتد مع الأيام، واكتشف أن لتيس…