المشاركات

أحد عشر دبا يعيدون رجل الثلج إلى الأردن

صورة
صدر كتاب تيسير نظمي السادس في الكويت أواخر عام 2015 ووصل منه 25 نسخة إلى عمان ثم فجأة تعذر شحنه و توزيعه سواء في الكويت أو في الأردن. و بعد نحو ثلاث سنوات صدر كتاب أحد عشر دبا و وردة للكاتب نفسه وكلاهما صدرا عن حركة إبداع ضمن سلسلة إصداراتها سواء في الكويت أو في الأردن. الكاتب أسعد العزوني - زميل و صديق الكاتب تيسير نظمي- استشعر أن ثمة أمر جلل في الكتاب السادس "رجل الثلج" فسارع على الفور بقراءة نسخة من رجل الثلج الذي أودع المؤلف منه نسختين لدى المكتبة الوطنية في العاصمة الأردنية تمهيدا لشحن كافة نسخ "رجل الثلج" إلى الأردن ، و هي عملية مكلفة تفوق النفقات التي تم صرفها على طباعة الكتاب في مطابع دار السياسة الكويتية التي جمعت المؤلف برسام الكاريكاتير ناجي العلي في النصف الأول من عقد السبعينيات. أسعد العزوني أطلق سؤالا هاما في عنوان مقالته متسائلا :  مالذي أراد تيسير نظمي قوله في "رجل الثلج" ؟ لينال كل هذا التأخير و يستحق كل تلك التكلفة ؟  و تلاقفت المواقع الإلكترونية تلك المقالة تباعا كما يظهر من الروابط المرفقة:
المجلة الثقافية الجزائرية – أسعد العزوني الرعد…

مادة دسمة للنقاد في "عودة القطار إلى الخريطة" لتيسير نظمي وعنه

صورة
المبدع تيسير نظمي يصدر كتابا بعنوان ”عودة القطار إلى الخريطة” الثقافة29/07/2018 0 الكتاب يوفر مادة دسمة للنقاد ويوفر عليهم عناء البحث والتعب
كتب :أسعد العزوني
أصدر المبدع تيسير نظمي عن  حركة إبداع  كتابه الأخير بعنوان”عودة القطار إلى الخريطة”،ويشتمل على ثلاثة أقسم رئيسية الأول أبحاث منشورة له سابقا،والثاني ما كتب عنه ونشر في الداخل او الخارج،بهدف توفير مادة دسمة للنقاد ،والثالث بعنوان لقاءات صحفية معه . يقع الكتاب في 224 صفحة من القطع المتوسط منها 200 صفحة باللغة العربية ،و24 صفحة في نهاية الكتاب مقالات باللغة الإنجليزية للكاتب نفسه او لبعض من كتبوا عنه ، وتضمن مقالا بنفس عنوان الكتاب تقريبا للشاعر والروائي الفلسطيني فواز تركي "العودة إلى المنفى" و صفحة كاملة من جريدة جوردان تايمز كانت قد كتبتها ونشرتها الدكتورة أمنية أمين رئيسة قسم اللغة الإنجليزية وآدابها السابقة بجامعة فيلادلفيا.
يستهل نظمي كتابه بمقال له عن الثورة الزراعية في روايات الطاهر وطار من الجزائر .."الزلزال والعشق والموت في الزمن الحراشي" من الواقعية النقدية إلى نموذج عربي ل”الواقعية الإشتراكية”،ويأتي هذا الإس…

حركة إبداع تعيد القطار إلى الخريطة

صورة
عمان - صدر مؤخرا ضمن سلسلة إصدارات حركة إبداع كتاب جديد للناقد والروائي القاص تيسير نظمي حمل عنوانا لافتا " عودة القطار إلى الخريطة" في 224 صفحة من القطع المتوسط . صمم غلافه محمد البيطار وزينت غلافه لوحة من لوحات الفنان الكبير الدكتور نبيل شحادة المقيم منذ نصف قرن في سويسرا.
طاقة التدمير الخلاق: يتضمن الكتاب النقدي ثلاثة أبواب جاء الأول منها تحت عنوان "طاقة التدمير الخلاق" واندرجت تحت هذا العنوان الذي يمثل رؤية تيسير نظمي النقدية بعض مقالات الكاتب النقدية حول الطاهر وطار " قراءة لموضوع الثورة الزراعية في رواياته" والتي نشرت في أكتوبر عام 1981 في يومية الوطن الكويتية, ومقالات نقدية أخرى تمحورت حول محمود درويش في فترات زمنية لاحقة من حياته و عن علاقته بالشاعر والروائي سليم بركات و مقالة أخرى حول قصيدة "طباق" وقد نشرتا و محمود درويش يقيم في عمان بعد آخر مشاركة لدرويش في مهرجان جرش عام 2004 . والمقالة التي نشرت عام 2011 بعد وفاته والتي تحمل عنوان الكتاب حيث يرى نظمي أن القطار لم يسقط عن الخريطة كما يذهب درويش بل عاد إليها – مجازا – ثم تتوالى مقالات نظ…

د. أمنية أمين ترجمت قصة لتيسير نظمي فدفعت الثمن !

صورة
An idea, Two Drunkards and A Door (One short story in 5 parts,by Tayseer Nazmi . Translated by Dr. Omnia Amin)
At Night without the Night
The two drunkards, the owner of the house and his friend suddenly became aware. It was an hour after the people entered their house and they greeted themselves.It was after they went to the kitchen and ate what food remained from dinner: Lentils, bread, onions and garlic. After that they served themselves cheap arak and then they excused themselves politely as one of them took the new tape of Fairuz's songs and left. In this manner they both became aware of the question. After a long silence in which they thought , drank and listened to songs, one of them said to the other: " Will they come back to continue the night with us?" The other said: "I don't know". The first enquired: "Do you happen to know them? The second said: "No …do you?" The first said:" No, I've never seen them before." They…

تيسير نظمي يصدر " أحد عشر دبا ووردة " بلوحة للفنان نبيل شحادة

صورة
راجمة حركة إبداع - عمان : في كتاب احتوى على كافة أنواع القصة من طويلة إلى قصيرة إلى الأقصوصة ، وبعد كتابها الثامن الذي حمل عنوان " مانيفستو 2004 " أصدرت حركة إبداع كتابا جديدا حمل عنوان " أحد عشر دبا ووردة" للقاص والروائي والمترجم تيسير نظمي ، وقد احتوى الكتاب الجديد لنظمي على عناوين جديدة أيضا مثل؛ البيادر التحتا المهداة لصديق الكاتب في الكويت الكاتب ماجد سلطان و قصة قصيرة أخرى مهداة لصديق الكاتب في الأردن الناشط السياسي جمعة الجعافرة وقصة ثالثة مهداة للشاعر والناقد الفرنسي دانييل لوفرس والذي زينت قصيدة له (كتبها في تيسير نظمي عام 2005 بخط يده) الغلاف الأخير للإصدار الجديد وكانت قد ظهرت لأول مرة على الغلاف الأخير أيضا لرواية الكاتب (وقائع ليلة السحر في وادي رم) العام الماضي وكتب عنها ثلاثة نقاد حتى الآن مشيدين بمعمارها الجديد و هم د. زياد أبو لبن و د. محمد القواسمي و مؤخرا الكاتب والصحفي أسعد العزوني. ومن محتويات الكتاب الجديد أيضا قصة ( في مقتل البلاذري ) التي نشرتها مجلة (أفكار) الشهرية التي تصدر عن وزارة الثقافة الأردنية. وقصة بعنوان ( القاضي الشرعي الذي مات، …