المشاركات

عرض المشاركات من مايو 2, 2014

تيسير نظمي : لم يبق مسؤول كبير في التربية أو الثقافة والإعلام في موقعه منذ فصلي تعسفيا

صورة
قال المعلم والكاتب الإشكالي الذي فصل من التربية والتعليم ثلاث مرات منذ تعيينه في نوفمبر 1997 معلما للغة الإنجليزية في ثانوية مليح (عشرون كم جنوبي مأدبا !) أنه ما زال يناضل على طريقته في مقاومة كل شيء في الأردن وأن مسؤولين كبارا تأثرت أوضاعهم ومصداقيتهم نتيجة هذه المقاومة الشرسة وأوضح : كيف لمن فشلوا في المواقع القيادية في التربية والتعليم أن ينجحوا اليوم في وزارة الشباب ؟ فقد فشلوا مع أوسع قطاع يضم الشباب في وزارة التربية ويريدون اليوم مواصلة نهجهم في وزارة الشباب . وكان تيسير نظمي قد فصل من العمل تعسفيا في عام 1999 خلال فترة الحداد على الراحل الملك حسين بن طلال ثم فصل ثانية بإرغامه على تقديم الإستقالة عام 2004 و فصل ثالثة في يوم المسرح العالمي بتاريخ 27 آذار 2011 و قد لعب دور المؤسس في العديد من الصحف الأردنية : الأسواق 1993 و المسائية 1999 و الأنباط 2005 ويعتبر من أقدم الصحفيين في الأردن مهنيا و هو كاتب قصة وروائي منذ عام 1972 و مترجم منذ عمل في يومية القبس عام 1975 وقد ظل يرأس القسم الثقافي في يومية الوطن الكويتية حتى تاريخ عودته للأردن عام 1992 .



















فضائح الفساد في الأردن موعدها أيار 2014 بحق الثقافة والحريات الصحفية

صورة
فساد في القضاء الأردني وراء مأساة كاتب وأديب ومفكر ومعلم 


بالتحايل على القانون والواسطة ولصق وخلع التباليغ أراد المالك لأسبابه الخاصة وبتسهيلات ودعم المستأجر الثاني أن يبتز المستأجر الأول. حصل على حكم غيابي وانتظر انقضاء فترة الاستئناف ثم استغل عطلة نهاية الأسبوع ليخلي وبالقوة الجبرية أيضا منزلا بكل محتوياته لكاتب وصحفي ومعلم له مواقفه السياسية والفكرية المعروفة التي لا ترضي النظام والحكومات غير المنتخبة في الأردن وخلال فترة غياب المستأجر الأول تيسير نظمي استطاع خلع وتغيير الأقفال ومع العلم أنه غير الأقفال فلماذا يطالب بالأقفال القديمة ؟ هذا سؤال لابد من فهم مغزاه وهو أن إبنة المالك وإبنه الثاني كانا يتجسسان على المستأجر تطوعا منهم أم بتكليف من جهة ما طيلة سبع سنوات ويدخلون الشقة بمفاتيح لديهم ولم يزل العفش والخصوصيات في مخزن أنسبائهم - أردنيون من أصول سورية  https://www.facebook.com/groups/tnazmi/737856022901231/?notif_t=group_activity