المشاركات

عرض المشاركات من يوليو 12, 2013

باحث اسرائيلي يرحب بعودة نظام مبارك وفي الجمعة الأولى من رمضان "القدس مع مرسي"

صورة
باحث اسرائيلي يرحب بعودة نظام مبارك رحب هيليل فريش ليفي، الأستاذ بالجامعة العبرية بتل أبيب، بعودة نظام مبارك، مؤكدا أن ما حدث في مصر وصفقت لهم الجماهير ليس إلا عودة لنظام الرئيس المخلوع حسني مبارك وأنها انقلاب على ثورة يناير 2011 ولكن في شكل تمرد من الشعب المصري على حكم الرئيس مرسي . وتعجب البروفيسور في دراسة نشرها معهد بيجين السادات للسلام؛ من أن الشباب الذين ثاروا على مبارك هم أنفسهم الذين تظاهروا لإعادة نظام مبارك في شكل جديد عبر عزل مرسي وتمكين الدولة العميقة من الحكم مرة أخرى وأنه يتم استخدامهم بشكل جيد من نظام مبارك لإسقاط الإخوان. وقال ليفي أن تحركات الجيش أظهرت انحياز واضح لمعارضي مرسي منذ أول يوم للانتفاضة يوم 30 يونيو وكان للجيش الدور الكبير في الإطاحة بمرسي وليس الجماهير. وأوضح ان مصر تعود في الوقت المناسب للدولة العميقة التي كانت موجودة في عهد عبد الناصر والسادات ومبارك عبر تعيين عدلي منصور رئيس مؤقت بديلا عن الرئيس المنتخب مرسي وهو الرجل الذي كان في أحضان الدولة العميقة منذ عهد عبد الناصر وهذا الرجل لن يسمح بعودة الديموقراطية مرة أخرى.
 (وكالات)




وثائق تكشف التمويل الأميركي لإسقاط مرسي

صورة
وثائق تكشف التمويل الأميركي لإسقاط مرسي 12/07/2013 كشفت وثائق أميركية قيام إدارة أوباما بتمويل المعارضين لمرسي بغية إسقاطه، بما يعكس زيف المزاعم التي رددها الرئيس الأميركي بأن واشنطن لا تدعم أي طرف. ووفقا للنسخة الإنجليزية لموقع الجزيرة، فإن سلسلة من الأدلة تؤكد ضخ الأموال الأميركية للمجموعات المصرية التي كانت تضغط من أجل إزالة الرئيس. والوثائق التي حصل عليها برنامج التحقيقات الصحفية في جامعة كاليفورنيا في بيركلي تظهر قنوات ضخ للأموال الأميركية من خلال برنامج لوزارة الخارجية الأميركية لتعزيز الديمقراطية في منطقة الشرق الأوسط، يدعم بقوة النشطاء والسياسيين الذين ظهروا في أثناء الاضطرابات في مصر، بعد الإطاحة بحكم الرئيس المخلوع حسني مبارك الاستبدادي في انتفاضة شعبية في فبراير 2011. وأضاف الموقع أن برنامج وزارة الخارجية الأميركية، التي يطلق عليه مسؤولون أميركيون أنه مبادرة "مساعدة الديمقراطية"، هو جزء من جهد إدارة أوباما التي تعمل على نطاق واسع في محاولة لوقف تراجع العلمانيين الموالين لواشنطن، وإلى استعادة النفوذ في بلدان الربيع العربي التي شهدت صعودا من الإسلاميين، الذين يعارضون إلى…

حرية الصحافة تحتضر وقوانين السلطة تحصن الفساد

ناشر فلسطيني:  حرية الصحافة تحتضر وقوانين السلطة تحصن الفساد 12/07/2013 فاجأ الزميل عبدالله عيسى، ناشر موقع "دنيا الوطن" الفلسطيني قراءه اليوم (الجمعة) بمقال غير معهود، إتهم فيه قوانين سلطة محمود عباس بأن مهمتها هي تحصين الفساد والفاسدين من المساءلة، ومعاقبة من يكشف فسادهم..! وأورد عيسى نماذج تؤكد ما ذهب إليه، ملوحا بنشر المزيد من المقالات والمواد الصحفية، تشرح واقع الحال. إلى نص المقال، وعنوانه "حرية الصحافة تحتضر برام الله: اصبح حال حرية التعبير في رام الله كحال جزيرة معزولة عن العالم .. فالسلطة الفلسطينية تعيش في كوكب اخر غير كوكبنا وضعت قوانين غريبة وشاذة عما هو موجود في الدول العربية او العالم . ومن خلال تجربة دنيا الوطن المريرة في التعامل مع قانون هدفه الاساسي توفير حصانة للفاسد ووضعه في مكانة  تجعله يرتكب الجرائم بدون مساءلة .. ولانريد الخوض بتفاصيل هذا القانون الان الذي يرفض تقبل شكوى ضد اشخاص متنفذين بعينهم وعندما يتم الضغط على جهة قضائية لقبول الشكوى ضد متهم متنفذ بارتكاب جريمة ترفض تلك الجهة اصدار مذكرة جلب !! طبعا نقابة الصحفيين مشغولة بتوزيع الابتسامات على الحواجز …